سيادة القانون.. قانون السيادة!

صورة

على مدى السنوات والشهور “المنصرفة” الماضية. كان هنالك إرتفاع رهيب في إعتداءات المستوطنين على منازل وممتلكات ومزارع  المواطنين في الضفة الغربية المُحتلة. شهر أيار/ مايو. كانت الاعتداءات مكلفة جداً للفلسطينيين. فبعيداً عن موضوع استشهاد 3 فلسطينيين و إصابة 15 آخرين بالرصاص الحي من قبل جنود الإحتلال الإسرائيلي في مناطق مختلفة من الضفة الغربية. كان هنالك أكثر من 40 إعتداء ممنهج من قبل قطعان المستوطين، طالت مختلف مناطق الضفة، حتى تلك التي تخضع لسيطرة السلطة الأمنية. وهذا هو “العدد الطبيعي”. ولكن تختلف تكاليف هذه الاعتداءات شهرياً. ففي آيار الماضي مثلاً، صاحب الإعتداءات هذه عملية خطف طفلاً من قرية التواني شرق يطا في محافظة الخليل. وهذا غير مألوف في باقي الأشهر. الاعتداءات الأخرى تتمحور حول: (حرق منازل المواطنين/ تقطيع اشجار/ تكسير سيارات/ ضرب اطفال/ قتل مواشي/ رشق حجارة وزجاجات حارقة على السيارات/ ضرب حجارة على المارة … الخ). هذه الإعتداءات جميعها ستستمر من قبل المستوطنين. ولن تتوقف، عدد الإعتداءات التي تم توثيقها العام الماضي 2013. كانت ضعف ما تم توثيقه في عام 2012. وتقرير نهاية العام الحالي سيدون رقم قياسي.

في سياق آخر ليس منفصل. وفي نفس المنطقة الخاضعة لسيطرة السلطة الفلسطينية الأمنية، وعلى سبيل المثال لا الحصر ما حصل قبل يومين في نابلس. مجموعة من الشبان غاضبون بسبب تدنى مستوى المعيشة وإرتفاع نسب البطالة والقهر والضغط الممارس عليهم وسياسة الإعتقالات التي تطالهم بدون وجه حق من قبل الأجهزة الأمنية الفلسطينية. يحرقون عجل كاوتشوك في الشارع. يتم التعامل معهم بصورة عجيبة. في غضون نصف ساعة تكون الأجهزة الامنية جاهزة للإشتباك معهم، وقمعهم وإعتقال العشرات منهم بحجة الإعتداء على ممتلكات عامة وترويع المواطنين. ولا تتردد الأجهزة الأمنية في إستخدام أساليب قمعية مثل إستخدام الغاز والرصاص المطاطي. والضرب بالهروات. هذا لا يحدث فقط في نابلس. يحدث كثيراً في المخيمات الفلسطينية.

البعض سيقول لي الآن. وكيف السلطة ستحافظ على سيادة القانون اذا لم تمنع هؤلاء الشبان من حرق الاطارات في الشارع؟. وكأن السلطة تمتلك سيادة أو حتى قانون ليتم تطبيقه. واهم من يعتقد أننا كفلسطينيين نعيش في دولة لديها سيادة وقانون. على مدى سنوات خَلَت كان سلام فياض ومن هو بعده يخرج ليحدثنا أن الاجهزة الأمنية تتعامل مع هذه الحالات لتطبق ما يسمى بسيادة القانون. والكثير من الناس يتساوق مع ما يُنشر. ويتناسى الناس أنفسهم أن هذا ما يتم التسويق له كان سبباً في إعتقال العشرات من المناضلين. العشرات من الشبان يتم إعتقالهم في كل إشتباك بين الأجهزة الأمنية وأبناء المخيمات الفلسطينية.

الجميع يتذكر ما حصل في سجن أريحا في مارس 2006. قبل أن تقتحمه إسرائيل وتعتقل من فيه. كان يتواجد في السجن العشرات من المناضلين الفلسطينيين. كان تواجدهم هناك بحجة تطبيق سيادة القانون. تطبيق السيادة في مناطق تابعة أمنياً وإدارياً للسلطة. وفي نفس الوقت تكون هنالك اعتداءات وإنتهاكات اسرائيلية فيها. هل يستطيع أن يتجول أحدكم خارج حدود مدينته دون أن يمر عبر حاجز إسرائيلي؟. هل يستطيع أن يتنقل مسؤول فلسطيني في الاجهزة الامنية التي تدعي تطبيق سيادة القانون من منطقة تابعة لسيطرته الى منطقة أخرى تابعة لسيطرته أمنياً أيضاً دون أن يتم تفتيشه؟ أين هي السيادة إذاً؟.

طالما المستوطن يقوم بقطع عدد 20 شجرة من أراضي المواطنين في ساعة دون أن يردعه أحد، سيقطع 50 شجرة المرة القادمة في ساعتين أو حتى ثلاثة. وستكون نفس النتيجة. لن يكون هنالك رادع ليتوقف عن فعلته. وطالما لا يوجد رادع فهو سيستمر. سيستمر في هذا الى ما لا نهاية. العام الماضي سجل رقماً مضاعفاً عن العام الذي سبقه. والعام الحالي سيسجل رقماً آخر. قبل أن تحدثني أنك تطبق القانون لتحمي سيادة الأجزاء المنفصلة من دولتك. عليك أن تحمي “سيادة أراضيك” من الذين ينتهكونها يومياً. عليك أن تحميها من الذين يعتدون على مواطني “دولتك السيادية”. ماذا تفعل الأجهزة الامنية عندما يقتحم قطعان المستوطنين منطقة ما لحرق المنازل والسيارات فيها؟. ساعات من حصار المنازل وحرق ممتلكاتهم. والنتيجة لا يوجد من يحرك ساكناً. في المقابل يكون التحرك سريعاً اذا ما إعتدى أحد الشبان الفلسطينيين على مستوطن هاجم منزله. ومن ثم قام بإحتجازه. تحرك سريعاً لمنع اعتداءات قطعان المستوطنين كما تتحرك في باقي الأمور. وقدم الحماية لأبناء شعبك يا رعاك الله. أو لا تعتقل من يطلق النار على مستوطن هاجم منزله ليقتله وتأتي لتحدثني عن سيادة القانون يا روح إمك.

Advertisements

الأوسمة: , , , , , , ,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: