عن البخاري وآخرون

هذا الكلام واقف بزوري من فترة وحابب أحكيه، وشايف الضرورة تُحتم علي أحكيه.في البداية بالتأكيد لا يوجد أي عداوة مسبقة بيني وبين الشيخين البخاري ومسلم وغيرهم من علماء الحديث. بالعكس أنا أحترمهم كشخوص وعلماء في مجال الدين، وأكن لهم كامل التقدير في سعيهم في مجال نقل الحيث. ولكن أنا على قناعة تامة أن البخاري ليس بنبني لكي يكون خارج دائرة النقد أو التشكيك. بغض النظر إن كان هنالك ما نُشكك به أو لا. فهذا ليس ما أريد ان اتحدث به بقدر ما أتحدث عن الفكرة بحد ذاتها.

الرسول الكريم صلوات الله عليه لم يخبر أحداً بأن هنالك شخص له قدسية سيأتي من بعده. فالمولى عز وجل أخبرنا في كتابه الحكيم بأن محمد هو آخر الأنبياء والمرسلين. والمولى عز وجل لم يذكر بكتابه الحكيم بأن هنالك كُتب لها نفس قدسية القرآن لكي تكون خارج إطار النقد أو القبول. ولا يجرؤ أحد بمكانته ومعرفته في مجال الدين بأن يقول بأن ما ورد في صحيح البخاري من كلمات لها نفس مصداقية ما ورد من كلمات في القرآن الكريم. وهذا لا يختلف عليه إثنان. وهنا تبقى مسألة القبول. هل يعقل أن نتلقى ما ورد بصحيحين البخاري ومسلم بالقبول التام كما تلقينا قبول كتاب الله؟. بالتأكيد لا.

 إعتبار كلام البخاري بأنه كلام لا يقبل التأويل والتشكيك والذهاب بذلك بعيداً من خلال محاولة البعض “اخراس” من ينتقده لمجرد نقل الإمام النووي لإجماع الامة على هذا الكتاب يعتبر أمر سخيف بحد ذاته –من وجهة نظري على الأقل-. فطالما يا أخي المؤمن أن المولى عز وجل أكرمنا عن باقي مخلوقاته بالعقل فلماذا لا نحاول إستثمار هذه الهدية الكريمة بالتفكر إن كان هذا الكلام فعلاً صادر عن الرسول أم لا؟. البخاري جمع آلاف الأحاديث وإختار منها جزء آخر وإعتمد في إسناده لأكثر من نصف الاحاديث على كلام أبو هريرة حيث نقل عنه ما يقارب الـ 450 حديث بينما نقل عن فاطمة الزهراء حديث واحد. وكان البخاري يصلي ركعتين إستخارة قبل أن يقر أي حديث مش يمكن البعض ممن إستثناه البخاري هو صحيح. والبعض مما إختاره بصلاة الاستخارة هو خاطئ؟. المعادلة بسيطة جداً، مش مطلوب منك تشكك بكلام البخاري ولكن في نفس للوقت لا تُقدسه وتقدس كلامه عشان تصير تفكر، وفكر بما رواه قليلاً. واحكم بعقلك، فقط، والأهم لا تحكيلي حرام، لأنه وين الحرام في هذا؟ إجتهِد كما إجتهَد.

أخيراً. يعني مش بالضرورة تقتنع بوجهة نظري الي برويها على مسمعك. كوني مش ماسك سيف وحاطه على راسك وبحكيلك لا بتقتنع لا بقطع راسك. بالعكس بحب أسمع أكثر ما بحكي. فعشان هيك يا ريت لا تحاول تفرض عليّ وجهة نظرك. يا عزيزي يمكن أقتنع فيها. ويمكن أقتنع  بجزء منها ونتناقش بالجزء الآخر. أما إنك تجبرني على على الإقتناع بوجهة نظرك وفوقها وجهة نظر إمك بالخاوة. هاي صعبة أكيد.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: